نائب يلدريم يصف تقييم موديز الأخير حول الاقتصاد التركي بكونه هجوم واضح

نائب يلدريم يصف تقييم موديز الأخير حول الاقتصاد التركي بكونه هجوم واضح

وصف نائب رئيس الوزراء التركي نور الدين جانيكلي، التقييم الأخير الذي أصدرته وكالة موديز الدولية للتصنيف الائتماني، والذي صرح أن القطاع المصرفي أى قطاع البنوك في تركيا لا يقوم علي أى أسس منطقية، وأنه يواجه العديد من المشاكل والازمات في الوقت الحالي، أنه غير موضوعي ويعد بمثابة هجوم واضح غير مبرر علي النظام المصرفي التركي .

وقد أشار جانيكلي خلال تصريحات له اليوم الثلاثاء اثناء مشاركته في المؤتمر التاسع للسفراء الأتراك، الذي أقيم في العاصمة التركية أنقرة، أن هذا التقييم الصادر من قبل مؤسسة موديز ليس له أى قيمة حقيقية إذا تم النظر إليه من الناحية المنطقية .

وقد توقعت مؤسسة موديز في تقريرها الذي أصدرته يوم الاثنين الماضي ان الارباح الخاصة بالقطاع البنكي التركي سوف تتأثر بشكل كبير خلال عام 2017، بسبب زيادة قيمة القروض المتعثرة، كما توقعت أن تواجه جودة أصول البنوك الحديد من الازمات والتحديثات بسبب التباطؤ الواضح الذي يعاني من اقتصاد تركيا في الوقت الحالي، علي حد تعبيرها .

علي الجانب الآخر أشار جانيكلي أن النظام المصرفي في تركيا لا يواجه أى ازمات في الوقت الحالي، ولا يواجه أزمات خلال عام 2017 أو أى وقت لاحق، كما نفي خطر فقدان القطاع البنكي جودة أصولة، مؤكداً أن النظام المصرفي التركي ثابت وراسخ لانه في الأساس لا يعتمد علي أى ضمانات افتراضية كما تشيع الشائعات .

أما فيما يخص البيانات التي أصدرها مؤسسة التصنيف التي أشارت إلي أن تغيرات سعر صرف الدولار الامريكي في تركيا سوف تؤثر بشكل سلبي علي الأصول وعلي الليرة التركية، فقد رد رئيس الوزراء التركي أن هذا التقييم غير صحيح علي الإطلاق، مضيفاً أن إجمالي مبلغ الديون التي طلبت الشركات المقترضة من البنوك إعادة هيلكتها لا يتجاوز قيمة 40 مليار ليرة تركية، أى ما يقدر بقيمة 10.6 مليار دولار أمريكي .

وقد اكد جانيكلي في تصريحاته أنه سيتم تقيد دعماً إلي قطاعات الاقتصاد الحقيقي في البلاد بقيمة 250 مليار ليرة أي حوالي 66.3 مليار دولار، بكفالة صندوق ضمان الائتمان ، الأمر الذي يضمن عدم عرض النظام البنكي في تركيا لأي فقدان في الأصول .